Queen Rania Foundation
teachers

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

المزيد

الخلفية والأهداف

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلّمين مؤسسة وطنية مستقلةَ غير ربحيّة انطلقت رسميًا في حزيران 2009 برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله وتعمل بالشّراكة مع وزارة التربية والتعليم الأردنية على تطوير برامج التنمية المهنية للمعلّمين والقيادات المدرسيّة؛ استجابة للاحتياجات التّعليمية في الأردن بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام وتعمل الأكاديمية على المساهمة في الارتقاء بنوعية التّعليم في الأردن والمنطقة العربية، من خلال اكساب المعلّمين المهارات اللازمة، وتقدير دورهم وتقديم الدّعم اللازم لهم للتميّز في الغرفة الصفية. 

تقوم أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين استناداً إلى المحاور الأساسية، بتوفير مجموعة من البرامج لتلبية احتياجات التطوير المهني للمعلمين قبل وأثناء الخدمة؛ منها برامج تدريب المعلمين المعتمدة من وزارة التربية والتعليم وبرامج الدبلوم المهني. كذلك تقوم الاكاديمية بتوفير مجموعة من الورشات التدريبية القصيرة وبرامج التنمية المهنية للمعلمين في القطاعين العام والخاص.

  • الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة: أطلقت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة عام ٢٠١٦ كأول دبلوم مهني في هذا التخصص على المستويين المحلي والإقليمي لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في الصفوف الدراسية. ويؤهل هذا الدبلوم معلمي المستقبل للتعامل مع الغرف الصفية على أنها أكثر من كونها مساحة ّصفية، بل لتكون منبعاً للإبداع والقيادة وتنمية الفضول الفكري والمشاركة المدنية (المواطنة) بين الشباب الأردني. يتكون الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة من 24 ساعة معتمدة لمدة تسعة أشهر بدوام كامل مقدم من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب ّ المعلمين، ويجمع الدبلوم ما بين النظرية والخبرة العملية لمعلمي المستقبل للصفوف من الأول الى الثالث (الصفوف المبكرة) ومن الرابع إلى الثاني عشر، ويتضمن التدريس المتمازج حيث التعليم المباشر (وجهاً لوجه) في الأكاديمية والتدريس المرتبط بالتعلم الألكتروني، وتدريب عملي في المدارس.

  • برامج تطوير المعلمين أثناء الخدمة - برنامج شبكات المدارس: يهدف برنامج شبكات المدارس الذي أسسته أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في عام ٢٠٠٩ بالتعاون مع كلية المعلمين في جامعة كولومبيا، إلى الربط بين معلمي المبحث الدراسي الواحد على نحو يتيح لهم الفرص للتنمية المهنية وتبادل الخبرات والمعارف وتعزيز دعم بعضهم بعضاً. ويركز برنامج شبكات المدارس على استراتيجيات التعليم والتعلّم للمباحث الأساسية في اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، الرياضيات، والعلوم، إضافة إلى مهارات القيادة التعليمية لمديري المدارس والمشرفين التربويين.

  • برنامج علّم بثقة: أطلقت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في عام ٢٠١٢ برنامجاً تدريبياً فريداً من نوعه مستوحى من كتاب "علّم بثقة ٤٩ أسلوباً لوضع الطالب على طريق النجاح" وهو من أكثر الكتب مبيعاً حسب “نيويورك تايمز” ومن تأليف دوغ ليموف. ويقدّم الكتاب الأسس لخلق بيئة تعليمية قوية تساعد المعلمين على تحسين أساليب تدريسهم بشكل كبير. وتساعد التقنيات الـ ٤٩ الواردة في النسخة الأولى من الكتاب المعلمين على إتقان هذه المهارات الأساسية. أطلقت اكاديمية النسخة الثانية من كتاب “علم بثقة” باللغة العربية المستندة إلى النسخة الثانية من الكتاب للمؤلف دوغ ليموف والتي تتضمن ٦٢ أسلوباً. وتم توفير الكتاب للمعلمين بمصاحبة التدريب على نماذج من الأساليب التي يعرضها، ومجموعة من الأدوات المساعدة إلى تحقيق عملية تعليمية أكثر فاعلية في الغرفة الصفية.

  • ملتقى مهارات المعلمين: وهو مبادرة من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالشراكة مع منظمة البكالوريا الدولية، وينبع المنتدى من فكرة بسيطة هي معالجة التحديات الأساسية للتعليم في المنطقة العربية على مستوى الغرفة الصفية. وهو حدث إقليمي سنوي يسعى إلى تزويد المعلمين بالفرص للتّعرف بأساليب واستراتيجيات التعليم والتعلم الحديثة، ومناقشة الخطوات الإجرائية الممكنة والغايات التي من شأنها أن تحسِّن بيئة التعلم الصفي والمجتمع المدرسي، ومشاركة وتطبيق الممارسات التعليمية الفضلى، وتكوين علاقات مهنية مستدامة تقوم على رؤية مشتركة، بالإضافة إلى إكساب المعلمين المهارات اللازمة لتطوير دروس حديثة ومبتكرة تدمج التقنيات الحديثة في بنية التعليم الصّفي، وكذلك تطوير قدرات المعلمين لإعداد الطلبة للتنافس في ظل اقتصاد قائم على المعرفة.

الأثر 

  • وفرت الأكاديمية أكثر من ٧٥٬٠٠٠ فرصة تدريبية للتربويين في الأردن بشكل رئيسي.
  • سيخدم البرنامج ١٠،٠٠٠ معلم وقيادي مع نهاية عام ٢٠١٩.
  • تتمتع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بشراكات استراتيجية مع مجموعة من المؤسسات العالمية والإقليمية التي ُتعنى بتطوير التعليم؛ حيث قامت الأكاديمية بتشكيل شراكات مع جامعات ومعاهد ومؤسسات تربوية عالمية مرموقة منها جامعة كولومبيا – كلية المعلمين، كلية لندن الجامعية – معهد التربية، جامعة تورنتو – معهد أونتاريو للدّراسات التربوية، جامعة كونيتيكت، جامعة هلسنكي، منظمة البكالوريا الدولية، والجامعة الأردنية. كذلك قامت الأكاديمية بتشكيل شراكات مع منظمات عالمية وإقليمية، منها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – اليونسكو، منظمة اليونيسف، مجموعة البنك الدولي، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – ALECSO، مركز تطوير التعليم Trust Development Education، الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وزارة الخارجية الكندية، والوكالة البريطانية للتنمية الدولية.

الشهادات

"أنا ممتنة للتدريب الذي حصلت عليه، فقد ساعدني في تنفيذ الاستراتيجيات والمهارات التي كان لها تأثير كبير على أرض الواقع، إذ تمكنت من مساعدة امرأة شابة في الخروج من قوقعتها."

أريج - معلمة في نادي القراءة

"أنا ممتنة لمدرستي ولنادي القراءة اللذان بفضلهما أعرف الآن ما أريد القيام به للحصول على وظيفة. أريد إنتاج رسومات للكتب والقصص. أعتقد أن الموهبة والإبداع يحتاجان إلى العمل بجد كل يوم، وهذا هو ما أفعله الآن."

أمل - تلميذة المعلمة أريج