Queen Rania Foundation

هَيّا هَيّا يا آدَمُ

5

يَتَدَرَّبُ آدَمُ عَلى سِباقِهِ الْأَوَّلِ لِلْمَشْيِ بِالْعِصِيِّ، وَفي مُنْتَصَفِ السِّباقِ يَفْقِدُ تَوازُنَهُ وَيَسْقُطُ، لكِنَّهُ لا يُريدُ الاسْتِسْلامَ. فَهَلْ سَيَصِلُ إِلى خَطِّ النِّهايَةِ؟

لقراءة القصة