Queen Rania Foundation

الْكَنْزُ

1


بَعْد أَنْ تَفاخَرَ تامِرٌ بِلُعْبَتِهِ الْجَديدَةِ الرّائعَةِ "الْقارِبِ" عادَ باسِمٌ إلى بَيْتِهِ لِلْبَحْثِ عَن كُنوزِهِ الْخاصَّةِ. هَلْ سَيَجِدُ باسِمٌ كَنْزَهُ؟