Queen Rania Foundation

الْغُرابُ الْوَحيدُ

1

يُحِبُّ الْغُرابُ الْغِناءَ، لكِنَّهُ وَحيدٌ وَلا أَحَدَ يَسْمَعُ غِناءَهُ. هَلْ يَبْقى الْغُرابُ وَحيدًا أَمْ يُشارِكُ حُبَّهُ الموسيقا مَعَ الْجَميعِ في الْغابَةِ؟

لقراءة القصة